اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

ثاني دولة في حلف ناتو ب ١٠٠ الف جندي يخسر أمام ٤ الف مقاتل في عفرين

جيش تركي المؤلف بأكثر من مليون جندي ومئات طائرات ودبابات ومدعوم من تنظيمات القاعدة كالتنظيم الداعش وحركة أحرار شام ودرع الفرات يخسر أمام ٤ الف مقاتل من قوات حماية الشعب الكوردية في مدينة عفرين وأصبح عاجز عن تقدم بعد مقتل مايفوق ١ الف عنصر منهم في معارك مع كرد بالإضافة إلى خسارة ٢٢ دبابة
هنا يوجه رسالة عمر بوزان بخصوص صفقة عفرين مقابل إدلب
أعداء الكرد لسان حالهم :
أرانب الكرد هم من يمثلون الكرد.
أما الأسود والنسور منهم فإنهم إرهابيون.
مقابل غزوة عفرين سلم أردوغان أكثر من 400 قرية للنظام .
*عمر بوزان
_ هل كان هناك حزب العمال الكردستاني مثلا  أو YPG في باشور كردستان قبيل وبعيد استفتاء إقليم كردستان عندما قام الجيش الطوراني بمناوراته البهلوانية على حدود كردستان وتهديد أمنه واستقراره.... وأبرم الصفقات مع رئيس وزراء العراقي المخنث عبادي وقاسم سليماني الطائفي ....
أيها الكرد ليكن بعلمكم بأن الطورانيون الفاشيست العنصريون هم دائماً وأبداً ضد إرادة الشعب الكردي بالحرية والعدالة والحياة الكريمة أي ضد الشعب الكردي كما قال ذات مرة المعتوه أردوغان أنا ضدهم حتى لو كانوا يسكنون المريخ (هل تلاحظون حجم الحقد والكره للكرد) ... ألم تلاحظوا معي بأن الإعلام والساسة الطورانيون يسوقون لاحتلالهم الغاشم لعفرين المقاومة اطنانا من الكذب والافتراء والتبلي  من أجل التسويق لعدوانهم الغاشم والبربري هذا، ضد ارادة أبناء شعبنا المسالم الذي يدافع عن نفسه وحريته وحقه بالحياة الحرة الكريمة على أرض آبائه وأجداده ويدفع عن نفسه الموت والخطر.
بالمختصر أعداء الكرد وخاصة الأتراك من النهاية يريدون بأن يقولوا للعالم أنظروا إلى هؤلاء الارانب من الكرد ENKS المسالمين الوديعين الطيبين هم من يمثلون  الشعب الكردي.
أما أسود الكرد ونسورهم YPG. YPJ. PYD فأنهم إرهابيون وقطاع الطرق وووووووو.
من النهاية علينا أن ندرك إذا انتصر  هذا العدو الطوراني الغاشم لا سمح الخالق فوجود الكرد كله مهدد في سورية وهو سيقوم كخطوة أولى على تطهير الكرد وأعلنها صراحة في أكثر من مناسبة أردوغان العنصري وعلى شاشات التلفزة بأننا بعد أن  نحتل عفرين سنعيد اللاجئين السوريين من تركيا كلهم إلى عفرين وكأن هؤلاء اللاجئين السوريين الذين هجرهم النظام البعثي من القرى والمدن والبلدات السورية بأنهم هم من عفرين وهجروا من عفربن.....
هل أدركتم حجم الكارثة التي ستحصل يريد هذا المعتوه أردوغان أن يغير ديمغرافية المنطقة رأسا على عقب.كخطوة أولى وبعدها ستتالى خطواته وأطماعه التي ليست لها نهاية على ما يبدو وأكثر فأكثر حيث ستشمل كل كردستان سورية خاصة وكل سورية ولربما يحلم بإعادة أمجاد آبائه وأجداده العثمانيين .
هل أدركتم حجم المشروع الخبيث أم ستدركون دائما بعد فوات الأوان؟
لا ننسى بأن سلطان الإرهابين دفع ثمن غزوته هذه الأطنان من دماء المسلمين السنة العرب في سورية وها هو يسلم مطار أبو الظهور العسكري للنظام المجرم وأكثر من 400 قرية في ريف حماه وحلب وإدلب مقابيل غزوته النكراء هذه.....
الرحمة للشهداء الأبرار.
 والخزي والعار للمرتزقة وااالارهاب الطوراني بقيادة سلطان الإرهابيين العالميين رجب طيب أردوغان.

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب