اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

هدية يوسف: آن الأوان لأعلان حظر جوي على روج آفا ليبرر التحالف عن مواقفه


وصفت الرئيسة المشتركة لمجلس فدرالية شمال سوريا هدية يوسف عبر عدة تغريدات على التويتر القصف التركي على روج آفا وشنكال بأنها انتقام تركيا بالتعاون مع حزب الديمقراطي الكردستاني” الخائنة” لانهزام مرتزقة داعش في الرقة، محملة مسؤوليتها أيضا للتحالف الدولي تجاه انتهاكات تركيا العضوة في حلف الناتو، داعية التحالف لإعلان الحظر الجوي على روج آفا باعتبارها مناطق آمنة.
ونشرت هدية يوسف بعد الانتهاكات وقصف الطيران التركي لمواقع في روج آفا وشنكال عدة تغريدات على موقعها في تويتر تستنكر فيه تلك الهجمات والصمت الدولي وخيانة حزب الديمقراطي الكردستاني المتواطئ مع تركيا، وقالت في إحدى تغريداتها:
الحكومة التركية تنتهك وبشكل علني حدود سوريا وتقصف طائراتها مناطق آمنة ومواقع لقواتنا في ديرك بمقاطعة الجزيرة باتفاق مع خط الخيانة. ضرب شنكال وجبل قراجوخ لايعني سوى انتقامهم من محاربي الاٍرهاب (وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سورية الديمقراطية). لأن انهزام داعش هو انهزامهم والحقيقة باتت واضحا كالشمس، كما أن الخيانة واضحة، اتفاقها مع حزب الديمقراطي الكردستاني بإقليم كردستان وذلك لإعاقة الحرب على داعش الإرهابي في الطبقة ومدينة الرقة السورية”.
مؤكدة في تغريدية أخرى بأنه “لن يستطيعوا ثني إرادة شعبنا ومقاتلينا وسيكون الانتقام عسيرا، وتركية مع شريكتها الخائنة سيهزمون ويرمون في مزبلة التاريخ وسنلعنهم دوماً”.
أما عن موقف التحالف الدولي من هذه الانتهاكات وصمتها قالت هدية يوسف “أين التحالف الذي يدعي تحالفه مع قوات سوريا الديمقراطية وي ب ك و ي ب ج، إنهم هم أيضا مسؤولون لما تقوم به تركية العضوة في حلف الناتو”.
وأضافت “إلى هذه الدرجة بات التحالف بقيادة أمريكا عاجزة في صد تركية عن ارتكاب الجرائم والانتهاكات، كيف ستبرر مواقفها أمام هذه الانتهاكات؟!”.

ووجهت هدية يوسف رسالة إلى التحالف الدولي بالقول “ألم يحن الوقت لأن يقوم التحالف بإعلان مناطقنا مناطق آمنة بعد هزيمة داعش؟ ألم يحن الوقت لإعلان الحظر الجوي لمناطقنا. إعلان الحظر الجوي هي الطريقة الوحيدة ليبرر التحالف عن مواقفه تجاه تحالفنا وهي الطريقة الوحيد لزرع الثقة بالعلاقات فيما بيننا وعليه نناديهم”.

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب