اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جيش الثوار يُكذب ادعاءات تسليم المناطق المحررة


قالت القيادة العامة لقوات جيش الثوار في مناطق الشهباء، بأن الإشاعات التي تدّعي تسليمهم للقرى والبلدات المحررة في مناطق الشهباء للمجموعات المرتزقة المدعومة من تركيا هي عارية عن الصحة، وأشارت أن بعض المجموعات تريد المصالحة معهم، وأكدت جاهزيتها لأي مبادرة لحقن الدماء.
وأصدرت القيادة العامة لجيش الثوار، بياناً كتابياً إلى الرأي بخصوص الإشاعات التي تداولتها بعض المواقع حول تسليم المناطق المحررة من قبل جيش الثوار في مناطق الشهباء للمجموعات المرتزقة المدعومة من الدولة التركية.
وجاء في نص البيان:
“تمر سوريا في ظل معاناة وحرب لم تنتهي بفعل التدخلات الخارجية ووجود القوى الإرهابية، وبعد أن تم قتل وتهجير الآلاف من أهلنا وتدمير قرانا ومدننا.
تردد في الآونة الأخيرة على لسان الإعلام وبعض الجهات، أننا نفاوض على تسليم مناطق لمى تسمى “درع الفرات” وهذه الإشاعات عارية عن الصحة جملةً وتفصيلاً.
كل ما هنالك أن بعض الفصائل من المنطقة تريد المصالحة، وفتح صفحة جديدة من السلام، وإعادة العلاقات بين الأخوة وأهل المنطقة.
نحن باسم قوات جيش الثوار، كنا ولا زلنا دعاة سلام، ومدافعين عن أرضنا وأهلنا، ونرحب بأي مبادرة لحقن الدماء بين أبناء البلد الواحد.

ونجدد لأهلنا المهجرّين من قراهم وبلداتهم، إننا لا زلنا على عهدنا حتى تحرير ما تبقى من أرضنا وعودتهم إلى ديارهم”.

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب