اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

حميدي الهادي: تركيا بقصفها لروج آفا استهدفت الشعب السوري وليس الكرد


قال الحاكم المشترك لمقاطعة الجزيرة الشيخ حميد دهام الهادي إن قصف الدولة التركية لمواقع وحدات حماية الشعب والمرأة أمر خطير للغاية لأنها تقصف القوة الوحيدة التي تقف أمام الإرهابيين، واصفاً هذا الاعتداء التركي بـ “الاعتداء على الشعب السوري وليس الكرد فقط”.
وجاء ذلك خلال لقاء أجرته وكالة أنباء هاوار مع الحاكم المشترك لمقاطعة الجزيرة الشيخ حميدي دهام الهادي حول قصف الدولة التركية لمواقع وحدات حماية الشعب والمرأة في جبل قرجوخ بمنطقة ديرك حيث قال الهادي “في الوقت الذي تحارب وحدات حماية الشعب والمرأة الإرهابيين في سوريا، قصفت الدولة التركية مواقع هذه الوحدات وشنكال وهذا أمر خطير جداً، ليس في روج آفا وشمال سوريا فقط بل خطر على العالم بأكمله، لأن وحدات حماية الشعب والمرأة هي القوة الأساسية لمحاربة داعش والمنظمات الإرهابية الأخرى، فتمر مناطقنا بأزمة إنسانية كبيرة جراء الاعتداءات التركية هذه التي تعرقل محاربة الإرهاب”.
‘لا يوجد في مناطقنا مقاتلي حزب العمال الكردستاني لتقصفهم تركيا’
وأشار الهادي أن مزاعم تركيا بوجود مقاتلي حزب العمال الكردستاني في روج آفا عارية عن الصحة وهذه الحجج غير مقبولة لقصف وحدات حماية الشعب والمرأة، وقال “إن كانت تركيا على عداء مع حزب العمال الكردستاني فلتحاربها تركيا في باكور كردستان وتركيا وألا تنقل حربها لمناطقنا الآمنة، إننا نؤكد عدم وجود مقاتلي حزب العمال الكردستاني هنا لتقوم الدولة التركية بقصفها، فهنا فقط توجد الإدارة الذاتية الديمقراطية، ووحدات حماية الشعب والمرأة الذين يدافعون عن كافة المكونات دون تفرقة بين الأحزاب والمكونات سواء كان كردياً أو عربياً أو أي فئة أخرى، فشعبنا يبحث عن حريته ونحن مع شعبنا ومع حريته وحقوقه، فشعبنا مظلوم ومضطهد وليس لدينا أي مشاكل مع أحد فكل هدفنا البحث عن حريتنا والخلاص من المرتزقة والإرهاب”.
‘تركيا استهدفت الشعب السوري وليس الكرد’

ونوه الهادي أن الدولة التركية باعتدائها هذا على روج آفا تستهدف عموم الشعب السوري الذي يحارب الإرهاب ويناضل من أجل حريته وليس الكرد فقط، وقال” ونكررها لا يوجد لدينا مشاكل مع الدولة التركية أو أي دولة أخرى، فقوات سوريا الديمقراطية المتحالفة مع التحالف الدولي التي تضم مقاتلين من كرد، عرب، سريان وغيرهم، هذه القوات هي الوحيدة التي وفرت الأمان والاستقرار للمنطقة، وتركيا باعتدائها هذا يضرب الأمن والاستقرار التي تتمتع بها مناطقنا، وهذا ما لن نقبله”.

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب