اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تكريم إعلاميين في يوم الصحافة الكردية في روج آفا


في شخص الشهيدين غريب ولات ونوجيان آرهان، وزع اتحاد الإعلام الحر في روج آفا، جائزة الشهيد مظلوم باكوك للكدح الإعلامي على الإعلاميين بمناسبة يوم الصحافة الكردية في ذكراها الـ 119.
ونظم اتحاد الإعلام الحر في روج آفا حفلة تكريمية بمناسبة الذكرى الـ119 ليوم الصحافة الكردية في مدرج جامعة روج آفا بمدينة قامشلو، وزينت القاعة بصور الإعلاميين والإعلاميات الذين استشهدوا في روج آفا، باكور، وباشور كردستان.
وبدأت الحفلة بالوقوف دقيقة صمت، من ثم هنأ عضو مجلس اتحاد الإعلام الحر هوشنك حسن، كافة الإعلاميين بهذا اليوم، واستذكر كافة الشهداء الإعلاميين الذين ضحوا بحياتهم في سبيل نقل الحقيقة للمجتمع، ومن بينهم الشهيد غريب ولات الذي استشهد في الـ 20 من نيسان الجاري إثر انفجار لغم أثناء متابعة حملة غضب الفرات وكذلك الصحفية نوجيان آرهان التي استشهدت على يد مرتزقة الحزب الديمقراطي الكردستاني.
وبعد ذلك تخليداً لذكرى أحد مؤسسي المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب غريب ولات، تم عرض سنفزيون يضم لمحة عن حياة الشهيد غريب ولات، وتفاصيل حياته ومشاركاته في الحملات العسكرية حتى وصوله إلى مرتبة الشهادة.
وتلاها إلقاء كلمة من قبل الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، والتي هنأت في البداية كافة الإعلاميين والإعلاميات بيوم الصحافة الكردية.
وأشارت إلهام أحمد إلى دور الصحافة الكردية والإعلام في المجتمع قائلة: “للإعلام دور مهم في تاريخ الشعوب والمجتمعات، ليتمكن الشعب من حماية إرادته، وإثبات نفسه في صفحات التاريخ والذي به يثبت الإعلام الحقيقي”.
ودعت إلهام أحمد، كافة الصحفيين إلى العمل من أجل الشعب لكسب حريته وخلق حياة ديمقراطية ونشر فكر السلام بين كافة المكونات.
واختتمت إلهام أحمد حديثها قائلة: “كافة الإعلاميين الذين يلعبون دورهم في ثورة روج آفا هم مشاريع شهادة وخاصة بالمقاومة التي يبدونها في ظل الظروف التي تمر بها الثورة”.
وبعد ذلك عرض اتحاد الإعلام الحر سنفزيوناً عن تاريخ الصحافة الكردية ابتداءً من مجلة هاوار وسرخبون إلى يومنا الراهن.
كما تمت قراءة برقيات تهنئة من والتي أرسلت من قبل “البيت الإيزيدي في مقاطعة الجزيرة، المكتب الإعلامي لقوات الصناديد، وبرقية من قبل مؤسسة أخوة الشعوب ومساندتها”.
ومن ثم قدم اتحاد الإعلام الحر 7 بطاقات شكر لعوائل الإعلاميين الشهداء، الذين استشهدوا في ثورة روج آفا خلال العام الجاري وهم: “أيلول نوهلات، المناضل حسين شاويش، مصطفى محمد، رومت جيلو، غريب ولات، ومظلوم باكوك”.
وبعدها تم تكريم الكاتب البولندي فيتولد ريبوفتيج كأفضل إعلامي ساهم بنشر ثورة روج آفا من خلال كتابه “أنا كردستان”، بينما كانت جائزة الشهيدة مظلوم باكوك للكدح على مستوى كردستان مناصفة بين الإعلامي في وحدات مقاومة شنكال روجوار قرقوجان عن فيديو مقاومة شنكال والإعلامي في ووكالة (دي هابر) عبدالرحمن كوك عن الصور التي نشرها عن ممارسات القوات التركية بحق الكرد في باكور كردستان.
واختتمت حفلة التكريم بتقديم 3 جوائز للصحفيين العاملين في روج آفا، وهي على الشكل التالي:
جائزة أفضل فيديو ذهبت إلى الإعلامية في وحدات حماية الشعب ميديا شدادي عن فيديو تحرير المدنيين في حملة تحرير مدينة منبج، فيما حصل الصحفي في وكالة فرانس برس دليل سليمان على أفضل صورة، وفي قسم الكتابة فقد كانت الجائزة مشتركة بين ملف الفدرالية التي عملت عليه وكالة أنباء هاوار والتقرير الذي كتبه مراسل وكالة أنباء هاوار كندال ولات، عن والدته التي استشهدت برصاص قوات الاحتلال التركي.

ANHA

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب