اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

نسرين عبدالله: سلمنا إسلام ميطاط لهيئة المرأة


أكدت الناطقة باسم وحدات حماية المرأة نسرين عبدالله، بأنهن كوحدات حماية المرأة سلمن المرأة المغربية التي أنقذنها من مرتزقة داعش، لهيئة المرأة بمقاطعة الجزيرة ليسلموها إلى بلدها.
وجاءت تصريحات الناطقة باسم وحدات حماية المرأة نسرين عبدالله، في لقاء مع وكالتنا عقب المؤتمر الصحفي التي نظمته وحدات حماية المرأة، والتي سردت فيها المرأة المغربية إسلام ميطاط قصة زواجها من مرتزق داعشي (دون أن تعرف بأنه داعشي) إلى حين تمكنت وحدات حماية المرأة من إنقاذها وتسلميها لهيئة المرأة بمقاطعة الجزيرة.
وقالت نسرين عبدالله في بداية حديثها بأنهن كوحدات حماية المرأة يقع على عاتقهن حماية وتحرير كافة النساء من يد الظلم ومرتزقة داعش، ومن بين النساء اللواتي تم تحريرهن هي المرأة المغربية إسلام ميطاط البالغة من العمر 23 عاماً.
وأشارت نسرين عبدالله، بأنهن كوحدات حماية المرأة، وبمساعدة وحداتهن الخاصة استطعن إنقاذ المرأة المغربية إسلام ميطاط من يد مرتزقة داعش وتسليمها لهيئة المرأة في مقاطعة الجزيرة، ليقمن بإجراءاتهن القانونية ويسلموها للمملكة المغربية.
ولفتت نسرين عبدالله إلى أنه منذ بداية حملة غضب الفرات، حرروا العديد من النساء الأسيرات لدى مرتزقة داعش، ومن ضمن تلك النساء هي المرأة المغربية الأصل إسلام ميطاط التي كانت مخدوعة بزوجها الداعشي، والذي أتى بها إلى سوريا.

وفي نهاية حديثها قالت الناطقة باسم وحدات حماية المرأة نسرين عبدالله، “أننا وخلال حملة غضب الفرات كما عاهدنا منذ بداية الحملة بتحرير كافة النساء من يد مرتزقة داعش، نجدد عهدنا ونؤكد على التزامنا بالعهد الذي قطعناه على عاتقنا”.
ANHA

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب