اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مراسم مهيبة لإعلان تشكيل فوجين عسكريين


أعلنت وحدات حماية الشعب والمرأة تشكيل فوجين عسكريين في منطقتي ديرك وكركي لكي خلال مراسم مهيبة شارك فيها المئات أهالي المنطقة وممثلين عن الإدارة الذاتية ومؤسسات المجتمع المدني.
ونظمت وحدات حماية الشعب والمرأة اليوم مراسم مهيبة لإعلان تشكيل فوجين عسكريين باسم فوج الشهيد كابار في منطقة ديرك وفوج الشهيد زانا في منطقة كركي لكي.
وقبل بدء المراسم نظم مقاتلي الفوجين العسكريين عرضاً عسكرياً بموكب من السيارات انطلق من مقر فوج الشهيد كابار في مدينة ديرك وجاب شوارع مدينة ديرك وسط هتافات وتصفيق الأهالي ومن ثم انطلق الموكب باتجاه مدينة كركي لكي ومنها صوب بلدة جل آغا حيث يقع مقر فوج الشهيد زانا مروراً بقرى المنطقة الواقعة على الطريق بين ديرك وجل آغا.
واستقبل الموكب من قبل أهالي القرى وأهالي مدينة كركي لكي وبلدة جل آغا بالتصفيق والشعارات التي تحي مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة.
ومن ثم نظمت مراسم الإعلان عن تشكيل الفوجين العسكريين في الملعب الرياضي في بلدة رميلان. وحضر المراسم رئيس المجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة عبد الكريم صاروخان، الرئيس المشترك لمجلس الفدرالية الديمقراطية في شمال سوريا منصور السلوم، الرئيس المشترك لهيئة الدفاع ريزان كلو، الرئيسين المشتركين لهيئة الطاقة عبد الكريم ملك وآهين سويد وعضو ديوان المجلس التشريعي حسين العزام، إضافة إلى ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والمئات من الأهالي.
بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت تلاها كلمة القيادية في وحدات حماية المرأة رحيمة كوباني التي هنأت في مستهلها تشكيل الفوجين العسكريين.
رحيمة كوباني تطرقت خلال كلمتها إلى مقاومة الشعب الكردي في روج آفا خلال سنوات الثورة واشارت إلى أن المقاومة تصاعدت كامتداد لميراث المقاومة الذي تجسده حركة الحرية منذ 40 عاماً وارتباطاً بفلسفة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.
واضافت رحيمة كوباني “إن مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة في روج آفا على مدى سنوات الثورة أصبحت مصدر إلهام لجميع أجزاء كردستان، تحولت إلى مصدر لتحقيق آمال الحرية لكل الشعوب المضطهدة.”.
كما تطرقت رحيمة كوباني إلى النتائج المأساوية التي خلفها الصراع الدائر في سوريا وأشادت بالانتصارات التي تحققها قوات سوريا الديمقراطية ضد الإرهاب العالمي المتمثل بداعش في الرقة.
وناشدت رحيمة كوباني في ختام كلمتها جميع الشباب والفتيات بأداء ومسؤولياته إزاء شعوب المنطقة والانضمام إلى الأفواج العسكرية التي تشكلها وحدات حماية الشعب والمرأة.
وبعد كلمة القيادية في وحدات حماية المرأة رحيمة كوباني أدى مقاتلي الفوجين العسكريين القسم العسكري أمام جميع الحضور.

واستمرت المراسم بتقديم فقرات غنائية قدمتها فرقة جودي وعقد حلقات الدبكة.

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب