اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

قوات سوريا الديمقراطية توافق على المبادرة الوطنية السورية


وافقت قيادة قوات سوريا الديمقراطية على المبادرة الوطنية في بنودها الأربعة التي وقع عليها مئات السوريين لتوحيد فصائل المعارضة العسكرية والسياسية للانتقال نحو سوريا ديمقراطية
وجاء في البيان الذي أصدر عن قيادة تحالف قوات سوريا الديمقراطية “ادراكاً منا لحساسية المرحلة التي تمر فيها سوريا, ولضرورة تشكيل جبهة موحدة تشترك فيها كل القوى الوطنية والديمقراطية تعيد للشعب السوري دوره الذي يليق به خلال كل السنوات التي مرت, وتعيد للثورة زخمها وألقها وتضعها على المسار الوطني الديمقراطي الصحيح الذي عبرت عنه الجماهير السورية بمطالبها المشروعة المتمثلة في بناء سوريا ديمقراطية حرة جديدة لكل السوريين عربا وكردا وسريان واشوريين وتركمان وشيشان, مسلمين ومسيحيين وموحدين من كافة الطوائف الاتجاهات دون اقصاء أو انكار.
اننا في قوات سوريا الديمقراطية ومنذ انطلاقتنا اكدنا على جملة من الثوابت الوطنية والديمقراطية التي عبرنا عنها في الوثيقة السياسية للقوات والتزمنا بها فكانت النتائج ايجابية واضحة على كل صعيد.
وعليه فاننا نثمن جهود ” نخبة من الشباب السوري الوطني” التي اطلقتها من خلال نشر البنود الرئيسية للمبادرة الوطنية كما اسمتها والهادفة الى ” جمع قوات سوريا الديمقراطية والمعارضة السورية بشقيها السياسي والعسكري”, ونعتبرها تشكل أرضية مناسبة يمكن البناء عليها عبر مناقشتها واغناءها وتطويرها للوصول الى البنية التي تليق بشعبنا وتقدم له اطر الحل الذي يحقق اهدافه وطموحاته الحقيقية التي خرج من اجلها.
ونعلن اننا مستعدون لبذل الجهود وتقديم الامكانات في هذا الاطار الذي باغنائه سيتحول الى بناء جامع لكل السوريين الديمقراطيين والوطنيين الحقيقيين على كل الجغرافيا الوطنية السورية في معركة الشعب ونضاله لبناء سوريا ديمقراطية تعددية لامركزية ( فيدرالية ) لكل السوريين.”
وفيما يلي نص المبادرة الوطنية كما نشرها الاعلامي سمير متيني على صفحته, والتي وقع عليها المئات من السياسيين والاعلاميين والضباط المنشقين والناشطين السوريين ,في تفاعل ملفت والتي جاء فيها التالي :
هــــــــام : للتوقيع :
البنود الرئيسية للمبادرة الوطنية التي يعمل عليها نخبة من الشباب السوري الوطني ” عرباً وكُرد ” والتي تهدف لجمع قوات سوريا الديمقراطية والمعارضة السورية بشقيها العسكري والسياسي .
– تفكيك النظام السوري ومنظومته الامنية الموغلة بدم الشعب السوري والحفاظ على مؤسسات الدولة التي تعود ملكيتها للشعب والعمل على الانتقال السياسي وفق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة .
– ضمان وحدة البلاد و التراب السوري ضمن نظام حكم اتحادي لامركزي .
– التعهد بمحاربة التنظيمات المتطرفة والفصائل التي لا تعترف بديمقراطيتة وعلمانية الدولة التي تضمن الحقوق القومية والدينية وضمان حرية المعتقد لكل مكونات الشعب السوري .
– الانفكاك عن الاجندات الاقليمية والدولية والعمل لمصلحة سوريا وسيادتها “ا ولاً ” واستقلال قرارها مع الحفاظ على المصالح السياسية والاقتصادية مع الدول الاقليمية والدولية لما فيه مصلحة الشعب السوري …
ومازال باب التوقيع مفتوحاً ونرجوا من كل السوريين ابدأ الرأي والتوقيع في حال الموفقة بالاسم الثلاثي والمهنة ان رغب بذلك على رابط المبادرة المرفق.

المصدر: PONT POST

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب