اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

أهالي جرابلس ينتفضون بوجه الاحتلال التركي.


مركز الأخبار– خرج أهالي مدينة جرابلس في مظاهرة رفضاً للاحتلال التركي لمدينتهم واحتجاجاً على رفع الأعلام التركية فيها، وذلك بعد إقدام تركيا على افتتاح مدرسة في المدينة رفع عليها المئات من أعلامها واشترط فيها التعلم باللغة التركية.
وأفادت مصادر من جرابلس أن الأهالي خرجوا اليوم في تظاهرة وتوجهوا صوب المراكز التي احتلها الجيش التركي وسط المدينة والتي رفعت عليها الأعلام التركية، معبرين عن رفضهم لهذا الاحتلال ورفع أعلامهم في مدينتهم، مطالبين بخروج الجيش التركي من جرابلس.
وأكد المصدر أن خروج الأهالي حصل بعد اقدام الاحتلال التركي على افتتاح مدرسة في المدينة باسم ثانوية “أحمد سليم ملا” وزينتها بالمئات من الأعلام التركية واشترط تدريس اللغة التركية فيها، ما أثار غضب الأهالي وخرجوا معبرين عن رفضهم لهذه الممارسات ومطالبين بإعادة إدارة المدينة للمجلس المدني المشكل بين أهالي جرابلس ورفع يد المجلس الحالي الذي تم تعيينه من قبل الاحتلال التركي ومرتزقتهم.
وأثناء التظاهرة أعترض جيش الاحتلال التركي ومرتزقته المتظاهرين ومنعوهم من الوصول إلى الدوائر والمباني التي اتخذها الاحتلال التركي مقرات لهم ولمرتزقتهم. فيما لاتزال المدينة تشهد توتراً وسط اعتصام الأهالي في شوارع المدينة.
ويذكر أن جيش الاحتلال التركي دخل مدينة جرابلس بتاريخ 24 آب من العام الجاري بعد اتفاق أجري بين تركيا ومرتزقة داعش التي انسحبت من المدينة وسلمتها لتركيا ومرتزقتها، ومن حينها تسعى تركيا لبسط سيطرتها على المنطقة، وترفع أعلامها على كافة المباني والمراكز الرئيسية وحتى المدارس في جرابلس، فيما حلّت مجلس جرابلس المدني المتشكل من أبناء المدينة وعينت بدلا منها مجلساً آخر من مرتزقتها من غير أبناء المدينة.
RAMAN        



 

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب