اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

YPG تعلن مقتل 21 داعشي جنوب الشدادي، وإفشال عمليتي تسلل لمسلحين في ريفي كوباني وقامشلو

YPG تعلن مقتل 21 داعشي جنوب الشدادي، وإفشال عمليتي تسلل لمسلحين في ريفي كوباني وقامشلومقاتل من YPG في إحدى نقاط الحراسة في الشدادي

قالت وحدات حماية الشعب ‹YPG› التابعة لـ ‹الإدارة الذاتية›، أنها قتلت 21 عنصراً من تنظيم الدولة الإسلامية في الريف الجنوبي لمدينة الشادي جنوبي الحسكة شمال شرق سوريا، خلال اشتباكات مع التنظيم، وأنها أفشلت عمليتي تسلل لمسلحين بريفي كوباني وقامشلو.
وأفادت الوحدات في بيان، الثلاثاء، أن «داعش هاجم أمس الاثنين بالأسلحة الثقيلة والعربات المصفحة، قرية مالحة التابعة للشدادي، وفي نفس الوقت قصفوا قرية عزاوي بقذائف الهاون والأسلحة الثقيلة. وعلى الفور ردت وحداتنا على هجمات المرتزقة، واندلعت اشتباكات قوية في المنطقة».
مضيفةً «واستمرت الاشتباكات في المنطقة حتى الساعة الـ 16.00 بدون توقف، وبنتيجتها أفشلت قواتنا هجوم المرتزقة ووجهت ضربات موجعة لهم، وبحسب ما وثقته وحداتنا، قتل في هذه الاشتباكات 21 مرتزقاً، وإصابة عربتين مصفحتين، ووقعت جثث 7 مرتزقة بأيدي وحداتنا إلى جانب الاستيلاء على سلاحي دوشكا»، ونوه إلى مقتل إثنين من مقاتلي الوحدات.
عن الموضوع أفاد مصدر محلي من ريف الحسكة ARA News أن «اشتباكات عنيفة اندلعت بين وحدات حماية الشعب وبين تنظيم الدولة الإسلامية داعش في قرى جنوبي مدينة الشدادي، تزامناً مع اشتباكات في جبل عبد العزيز، إثر تسلل لعناصر للتنظيم إلى المنطقة».
كما قالت وحدات حماية الشعب في البيان ذاته، أن الجيش التركي حاول إدخال «مجموعات مرتزقة» إلى ريفي كوباني / عين العرب، وقامشلو / القامشلي شمال شرقي سوريا، مشيرة أنها أفشلت ذلك.
وأوضح مركز الإعلام للوحدات الموضوع قائلاً: «الجيش التركي حاول مساء يوم أمس الاثنين إدخال مجموعات مرتزقة إلى داخل روج آفا وذلك من منطقتين مختلفتين، المكان الأول الذي حاول فيه الجيش التركي إدخال المجموعات المرتزقة منه إلى روج آفا، كان قرية دودا الواقعة بين مدينتي قامشلو وعامودا»، وتابع «حيث وصل 12 شخصاً بواسطة سيارتين مضادتين للرصاص وسيارة مدنية إلى حدود روج آفا في حوالي الساعة الـ 19.00، وبعد تدخل وحداتنا الخاصة بحماية الحدود، اندلعت اشتباكات في المنطقة».
أما المكان الثاني – بحسب البيان –  «كان غرب مدينة كوباني. حيث وصل المرتزقة بمساعدة من الجيش التركي في حوالي الساعة الـ 19.00، وبعد وصولهم إلى الحدود، قامت وحداتنا بمراقبتهم، وفي حوالي الساعة الـ 19.30 وقعت اشتباكات بين قواتنا والمرتزقة بعد أن أطلق المرتزقة الرصاص باتجاه قواتنا، واستمرت الاشتباكات حتى الساعة الـ 24.00، وبعدها انسحب المرتزقة من المنطقة».
بدوره فريد جايبر من مدينة عامودا أكد لـ ARA News، أن «قوات الجيش التركي أطلقت النار صوب موقع لوحدات حماية الشعب عند قرية شورك قرب مدينة عامودا بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، مساء الثلاثاء، دون وقوع إصابات.
تشير مصادر وحدات حماية الشعب، أن العربات المصفحة للجيش التركي لا تتوقف عن التحرك على حدود منطقتي ديريك وكركي لكي بريف الحسكة، وكانت العديد من التقارير قد أكدت تزايد التحركات العسكرية التركية قرب الحدود مقابل مناطق سيطرة ‹الإدارة الذاتية›.
RAMAN

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب