اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

فلاح مصطفى يرد على اتهامات مساعد خامنئي


فلاح مصطفى



رد رئيس دائرة العلاقات الخارجية في إقليم كوردستان، فلاح مصطفى، على تهديدات مساعد قائد "الثورة" الإيرانية والمستشار في الشؤون الدفاعية لإقليم كوردستان، وقال "ملتزمون بحماية المصالح المشتركة  مع دول الجيران، وتطوير العلاقات مع دول المجاورة، إلا أننا لن نقبل زعزعة أمن واستقرار إقليم كوردستان".

وأضاف مصطفى، لشبكة رووداو الإعلامية، أن إقليم كوردستان ملتزم بمبادئ والقوانين الدولية حول المعاملة مع ممثلي الدول الأجنبية والقنصليات الموجودة في أراضيه، وهناك 36 مملثية للدول في إقليم كوردستان، ووجودهم لأجل تقوية العلاقات السياسية والدبلوماسية".

وأوضح رئيس دائرة العلاقات الخارجية في إقليم كوردستان، أنه "وفقاً للاتفاقيات الدولية، ننظم عمل وواجبات القنصليات الموجودة في إقليم كوردستان"، لافتاً أن "القلنصليات فتحت بناء على موافقة الحكومة الفيدرالية ومجلس الوزراء".

وبشأن تصريحات مساعد قائد "الثورة" الإيرانية والمستشار في الشؤون الدفاعية، الذي ادعى أن إقليم كوردستان يدعم أعداء إيران عن طريق القنصلية السعودية في أربيل، أفاد مصطفى، بأن "القسم المتعلق بالمملكة العربية السعودية سأتركه للقنصل السعودي للرد على الاتهامات والتصريحات، أما فيما يتعلق بإقليم كوردستان أننا نرفض هذه التصريحات، ونؤكد أننا ملتزمين بحماية المصالح المشتركة خاصة مع جيراننا، وتطوير العلاقات مع تلك الدول المجاورة".

وأكد مصطفى، بأننا لن "نسمح لأحد أن يزعزع أمن واستقرار إقليم كوردستان، ولا نسمح له أن يصبح تهديداً على أمن أي دولة أخرى"، مشيراً إلى أننا "نريد علاقات جيدة مع كافة الدول وخاصة الدول المجاورة لنا".

وجه مساعد قائد "الثورة" الايرانية والمستشار في الشؤون الدفاعية، يحيى رحيم صفوي، اليوم الإثنين، 7 تشرين الثاني، 2016، تهديدات لاقليم كوردستان، مدعياً بأن أربيل تسمح للقنصلية السعودية "بتقديم الدعم التسليحي لاعداء الثورة الاسلامية في ايران".

وقال صفوي، في تصريح على هامش الملتقى الدولي للازمات الجيوسياسية في العالم الاسلامي،"ان رئيس اقليم كوردستان مسعود البارزاني يسمح للقنصلية السعودية بتسليح اعداء الثورة ونحذر من مغبة هذه النشاطات"، مضيفاً "على جماعة البارزاني ان تدرك جيداً انها مدينة لايران".

وتابع أن "حزب الطالباني (الاتحاد الوطني الكوردستاني) تربطه اواصر جيدة مع ايران الا ان حزب البارزاني (الحزب الديمقراطي الكوردستاني) ليس كذلك".
RAMAN

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب