اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

انسحاب "قوات سوريا الديمقراطية" من منبج.. توقعات أم أمنيات؟

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الاثنين، إن أنقرة تتوقع انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية السورية شرقي نهر الفرات بعد أن استعادت مع قوات أخرى مدعومة من الولايات المتحدة السيطرة على بلدة منبج من قبضة تنظيم داعش.

وقال تحالف قوات سوريا الديمقراطية إن التحالف الذي تدعمه الولايات المتحدة ويضم مقاتلين من الأكراد والعرب، سيطر بالكامل على مدينة منبج الواقعة شمالي سوريا قرب الحدود التركية فيما يوجه صفعة كبيرة للتنظيم المتشدد.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب جماعة إرهابية تمثل امتداد الحزب العمال الكردستاني المحظور الذي خاض تمردا استمر ثلاثة عقود في جنوب شرقي البلاد، والذي تعتبره الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وأنقرة منظمة إرهابية.
وقال جاويش أوغلو للصحفيين في أنقرة "وعدت الولايات المتحدة بأن تتحرك القوات (السورية الكردية) داخل التحالف والقوات الديمقراطية هناك شرق الفرات مرة أخرى بعد عملية منبج"

وتمثل عملية منبج التي لعبت فيها القوات الخاصة الأميركية دورا مهما على الأرض أكثر الانتصارات طموحا تحققها جماعة متحالفة مع واشنطن في سوريا منذ أن شنت الولايات المتحدة حملتها العسكرية ضد داعش قبل عامين.

وقال مسؤولون أميركيون إنه فور انتهاء عملية منبج ستتوفر الظروف المواتية للتحرك باتجاه الرقة معقل التنظيم في سوريا.
MEDIA SHIYAR JEMO اعلامي شيار مصطفى جمو

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب