اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الإدارة الذاتية الديمقراطية في كري سبي تستنكر الاحتلال التركي لمدينة جرابلس

كري سبي- استنكرت الإدارة الذاتية الديمقراطية في كري سبي “تل أبيض” الاحتلال التركي لمدينة جرابلس، واشارت أن تركيا تحاول إعادة بناء الدولة العثمانية، مؤكداً أن مشروع الفيدرالية في روج آفا- شمال سوريا هي لتوحيد سوريا، وذلك خلال بيان.
وقرئ البيان من قبل الرئيس المشترك للإدارة الذاتية في كري سبي “تل أبيض” حمدان العبد أمام مبنى الإدارة الذاتية في المدينة.
وجاء في نص البيان:
“لقد رأينا منذ اندلاع الأزمة السورية والاقتتال السوري حزب العدالة والتنمية كان له اليد الكبرى في جلب العناصر الإرهابية من أصقاع الأرض وأرسالها إلى الداخل السوري، حيث كانت تعتبر الحاضنة الرئيسية للإرهاب، والداعم الأساسي للفصائل الإسلامية السلفية، هذا ما أثبته أخيراً التقارير الألمانية, فحزب العدالة والتنمية وبرعاية أردوغان يحاولون إعادة بناء السلطنة العثمانية من خلال تجمعات الفصائل الإسلامية من خلال احتلال الشمال السوري تحت زريعة إنشاء منطقة أمنة.
وبعد أن باءت جميع مخططاتها بالفشل أقدمت على التدخل المباشر بمدرعاته وجيشه وقام بقصف المناطق الحدودية وارتكاب المجازر بحق المدنيين بحجة قصف مرتزقة داعش، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على رغبة أردوغان في بقاء المناطق السورية تحت سيطرته بلباس الإرهاب, وإن كانت تلك الفصائل المدعومة أردوغانياً تريد محارية الإرهاب فعليها أن تنضم إلى قوات سوريا الديمقراطية وتنضوي تحت رايتها، فنحن متأكدون من أن هذا الشعار لا يريدونه لأنه بالأصل لا يريدون بناء سوريا ديمقراطية.
ومن جانب أخر يعتبر النظام السوري شريك بهذا الاحتلال فلم يرفع إلى الآن شكوى إلى مجلس الأمن بصدد الاحتلال السافر والتدخل التركي, فإننا في الإدارة الذاتية وباسم الشعب السوري نستنكر وندين هذا العدوان السافر ونطالب من الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالتدخل الفوري وقف العدوان التركي على مدينة جرابلس، لأن تركيا لا تحاول حل الأزمة السورية وإنما تحاول ربط الشمال السوري بلواء أسكندرون وضمه لأراضيها.
فإننا في روج آفا- شمال سوريا لن نقبل بتقسيم سوريا, فنحن نعمل على وحدة سوريا أرضاً وشعباً يعيش فيه السوريين  في مجتمع يسوده العدالة والمساواة ولسنا بانفصالين كما يزعم أعداء سوريا, إننا نتطلع إلى علاقات حسن جوار, وعلاقات متبادلة على المحبة والتعاون, لا نريد أن نفتعل حروب مع الأخرين , بل نحن نحارب الإرهاب”.

ANHA

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب