اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مجلس الأمن يرفض إدراج احرار الشام والجيش إسلام في قائمة الإرهاب

وسائل الإعلام شيار جمو 


– رفض مجلس الأمن الدولي إدراج كل من مرتزقة أحرار الشام وجيش الإسلام ضمن قائمة المنظمات الارهابية, على الرغم أن مرتزقة جيش الإسلام قصفت حي الشيخ مقصود في 7- 8 من شهر نيسان/ أبريل المنصرم بالاسلحة الكيميائية واعترفت بذلك.

و اعترضت كل من “بريطانيا, فرنسا, الولايات المتحدة وأوكرانيا” على طلب روسي ادراج مرتزقة أحرار الشام وجيش الإسلام ضمن قائمة الأمم المتحدة للجماعات الإرهابية واستبعادهما من عملية السلام السورية خلال جلسة مجلس الامن الدولي يوم أمس الثلاثاء، حسبما أفاد دبلوماسيون.

وطالبت روسيا بإضافة مرتزقة جيش الإسلام وأحرار الشام إلى قائمة “الارهاب” في الأمم المتحدة نظراً لإرتباطهما بالقاعدة ومرتزقة داعش.

وأدعت الولايات المتحدة الأمريكية أن رفضها نابع من مبدأ أنها تحاول تسيير مفاوضات جنيف والتي تشارك فيها مرتزقة جيش الإسلام وأحرار الشام.

وقال المتحدث باسم البعثة الأميركية في الأمم المتحدة كورتيس كوبر، “الآن ليس هو الوقت لتحويل المسار، بل تكثيف جهودنا باتجاه الحد من أعمال العنف”.

و أقدمت مرتزقة جيش الإسلام بتاريخ 7 – 8 من شهر نيسان/أبريل المنصرم على قصف حي الشيخ مقصود بمدينة حلب بالأسلحة الكيميائية فقد على أثرها العشرات من أبناء الحي حياتهم. وأصدرت منظمة حقوق الانسان “هيومن رايتس ووتش” تقريراً مفصلاً أكدت فيه قصف المرتزقة الحي في وقت كانت فيه الهدنة سارية في سوريا.

وتشارك مرتزقة جيش الإسلام في وفد رياض المشارك في مفاوضات جنيف, وتتلقى دعمها من المملكة العربية السعودية.

فيما تشكلت مرتزقة أحرار الشام عام 2011 وتتلقى تمويلاً من تركيا ودول الخليج حسبما يقول خبراء. وتعتبر هذه المجموعات المرتزقة جزء من مرتزقة جبهة النصرة “فرع القاعدة في سوريا”، وشنت هجمات عدة على مناطق حلب وفي محافظة إدلب.

Media Shiyar Jemo 

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب