اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تاريخ الشعب كوردي قديم امبراطورية ميديا الكردية و مملكة كوردوخ وكيانات كردية اخرى:


MEDIA SHIYAR JEMO
الميديون الآريون هم أحد أهم جذور الشعب الكردي، فالنشيد الوطني الكردي الحالي يشير بوضوح إلى أن الأكراد هم "أبناء الميديين"، والمؤرخ الكردي محمد أمين زكي يقول في كتابه 'خلاصة تاريخ الكرد وكردستان' بأن الميديين وإن لم يكونوا النواة الأساسية للشعب الكردي فإنهم انضموا إلى الأكراد وشكلوا الأمة الكردية.

هاجر الميديون بحلول سنة 1500 قبل الميلاد من نهر الفولغا شمال بحر قزوين واستقروا في الشمال الغربي من إيران وأسسوا مملكة ميديا. استناداً إلى كتابات هيرودوت فإن أصل الميديين يرجع إلى شخص اسمه دياكو الذي كان زعيم قبائل منطقة جبال زاكروس.

في منتصف القرن السابع قبل الميلاد حصل الميديون على استقلالهم وشكلوا إمبراطورية ميديا، وكان فرورتيش (665 - 633) قبل الميلاد أول إمبراطور، وجاء بعده ابنه هووخشتره. وبحلول القرن السادس قبل الميلاد تمكنوا من إنشاء إمبراطورية ضخمة امتدت من ما يعرف الآن باذربيجان، إلى آسيا الوسطى وأفغانستان. اعتنق الميديون الديانة الزردشتية، وتمكنوا في 612 قبل الميلاد من تدمير عاصمة الأشوريين في نينوى. ولكن حكمهم دام لما يقارب 78 سنة حيث تمكن الفارسيون بقيادة الملك الفارسي كورش بالإطاحة بالميديين وكونوا مملكتهم الخاصة (الإمبراطورية الاخمينية)

مملكة كوردوخ
.....................
هي ثاني كيان كردي مستقل لفترة ما يقارب 90 سنة (من 189 إلى 90 قبل الميلاد)، بعدها سيطر عليها الأرمينيون، ثم الرومان عام 66 قبل الميلاد وحولوها إلى مقاطعة تابعة لهم، ثم الفرس.
MEDIA SHIYAR JEMO
كيانات أخرى
...................
بعد سقوط هاتين المملكتين تشكلت عدة دول كردية وكانت حدود ومدى استقلالية هذه الدول تتفاوت حسب التحالفات والضغوط الخارجية والصراعات الداخلية ومن الأمثلة على هذه الدول:

الدولة الحسنوية البرزيكانية
الدولة الشدادية
الدولة الدوستكية المروانية
الدولة العنازية
الدولة الاردلانية
الدولة السورانية
الدولة البهدينانية
الدولة البابانية
مقطع فيديو التالي رائع يبين بعض الحقائق عن امبراطورية ميديا باللغة الانكليزية.
MEDIA SHIYAR JEMO

ومن جهة اخرى حسب :
شفق نيوز
كتب الكثير عن الميديين الكورد ، وتنوعت الآراء في منشئهم وأراضيهم ومملكتهم .
فضلاً عن الطريقة التي كانوا يحكمون بها والفترة . سواء صحــــّت الاخبار عنهم أم لم تصح ، هذا هو التاريخ . ومن اجل تسليط الضوء على مصدر يعده الكثير من أقدم المصادر التي كتبت عن هذه المرحلة التي حكم فيها الميديون والاقوام الآخرون ، وبالتحديد المعلومات التي وردت فيه عن الميديين . وتوقعي للمستقبل بعد التطورات الهائلة في التكنولوجيا ، أن تظهر حقائق مذهلة عن التاريخ والتواريخ الاخرى التي نتحدث عنها ، لانه لايعقل ان يكون التاريخ بهذه السطحية ، ولكن في ظل علم التحليل ، سوف تتكشف الكثير من الحقائق .

أما عن مبحثا فنورد ما ذكر في المصدر (تاريخ هيروديت) (1) ، لعله يكتشف القارىء ما لم نكتشفه نحن ، منها انهم لم يقبلوا العبودية منذ ان كان لهم وجود ، كما يأتي : " اعلموا ان دولة الآشوريين استمرّت 25 عاماً ، حتى شق الميديون عليهم عصا الطاعة ، فحملوا السلاح وقاتلوهم ونزعوا عن اعناقهم نير العبودية وباتوا احراراً ، وكانت تلك مأثرة اقتدت بهم أمم اخرى " . أما عن كيفية نشوء الدولة الميدية فقد ورد ما يأتي : " لقد بلغ ان ميدياً يدعى ديوسيس ولد فراورتيس الذي عرف بالحكمة زين له فكره ان يفرض سلطانه على من حوله ، حيث وجد انهم يعيشون في قرى متباعدة بلا سلطة مركزية ، وكان في تلك الايام قد برز في قريته وكان يذهب في الرأي الى ان العدل والظلم نقيضان في صراع أبدي ، فأخذ الناس يقصدونه ليكون الحكم . ولما عقد العزم على ان يكون السلطان على القوم ، شاع اسمه وطار صيته الى اهل القرى في الجوار حتى محضوه كل ثقتهم . حتى كثرت مشاغله ، مما حملـّه على الاحساس باهميته . فأعلن للملأ انه لاينظر بعد اليوم في قضية من القضايا ويهمل شؤونه الخاصة . عادت الفوضى وتنادى الميديون ان الحياة لاتطاق اذا ما استمرت الامور على ما هي عليه ، والاحرى تنصيب ملك يرعى شؤوننا ، واستقر عندهم الرأي بتنصيب ملك عليهم . فطرح اسم ديوسيس فلهجت الالسن بالثناء عليه . فلما عرضوا عليه المنصب طلب ان يشيـّد له قصراً حصيناًَ على أرض محددّة ، كذلك تركوا له أمر أختيار حرسه من أبناء الشعب . وما ان جلس على العرش حتى طلب اليهم ان يشيدوا مدينة واسعة يجتمعون فيها ويهجروا بلداتهم الصغيرة لتكون العاصمة الجديدة ، انصاع الميديون لأوامره فبنوا المدينة التي تعرف اليوم بأسم (أكبتانا) التي تطاول السماء في دوائر لولبية عددها سبع ، بعضها فوق بعض ، يقع القصر الملكي والمستودعات في آخرها ، وحجارة السور بيضاء وسوداء وقرمزية وبرتقالية مطلية كلها بالدهان ، والصفان الاخيران مطليان بالفضي والذهبي .
PRESS SHIYAR JEMO

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب