اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

شيّع المئات من أهالي منطقة تربه سبيه جثمان مقاتل وحدات حماية الشعب شرفان تربه سبيه





تربه سبيه – شيّع المئات من أهالي منطقة تربه سبيه جثمان مقاتل وحدات حماية الشعب شرفان تربه سبيه الاسم الحقيقي توما قاسمو من المُكون السرياني الذي فقدَ حياته بمنطقة الشدادي في الـ 14 من آذار/مارس الجاري.
وتجمعَ المئات من أهالي مدينة تربه سبيه ومنطقتي سنجق وآليا في كنيسة السيدة مريم العذراء في مدينة تربه سبيه للمشاركة في مراسم تشييع جثمان المقاتل شرفان، وحضروا إقامة طقوس الوداع الأخيرة الخاصة بالديانة المسيحية وقراءة التراتيل الدينية الخاصة بهم في الكنيسة.
وانطلقَ بعدها موكب التشييع سيراً على الأقدام باتجاه ساحة آزادي وتقدم المشيعيين فرقة الكشافة السريانية التابعة لكنيسة مريم العذراء، حيث أقيمت هناك مراسم بدأت بتقديم عرض عسكري من قبل وحدات  حماية الشعب، تلتها كلمات باسم مؤسسة عوائل الشهداء ألقاها كاميران محمد، حركة المجتمع الديمقراطي ديروك ملا بشير، حزب الاتحاد السرياني ألقاها سمير يعقوب.
وتحدثت الكلمات بمجملها عن مدى التآلف الذي توصلت إليه كافة مُكونات روج آفا على اختلاف أعراقهم ودياناتهم بفضل تطبيق فلسفة التعايش المشترك وأخوة الشعوب.
.
وأكدت أن اختيار المناضل توما (اسمه السرياني) لاسمه الحركي شرفان باللغة الكردية هو دليل على أنه لا اختلاف بين مُكونات المنطقة وخاصة وأن مدينة تربه سبيه يعيش فيها الكردي والعربي والسرياني من الناحية القومية، والمسلم والإيزيدي والمسيحي من الناحية الدينية.
وبعد اختتام الكلمات تمت قراءة وثيقة شهادة المناضل شرفان وتسليم الوثيقة إلى ذويه، حيث ألقى والده قاسمو اتوايتورا كلمة أكدَ فيها أنهم سَيظلون من المحافظين على نهج المناضلين لبناء حياة حرة كريمة لكافة المكونات.
وبعدها حمل المقاتلون جثمان المناضل شرفان، ونقل إلى مقبرة السيد المسيح في مدينة تربه سبيه، حيث وري الثرى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء
د.س.ك
YAT YPG YPJ HPG HPC QSD PKK

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب