اخبار

[اخبار][slideshow]
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

بالصور شارك الالاف من ابناء مدينة قامشلو في مراسم تشييع المناضل شاه قامشلو








قامشلو-شارك الالاف من ابناء مدينة قامشلو في مراسم تشييع المناضل شاه قامشلو الاسم الحقيقي محسن الخضر الذي فقد حياته في شدادي، وذلك خلال مراسم أقيمت في مقبرة الشهيد دليل ساروخان، كما تم الاعلان عن اسم مناضلين اخرين خلالها.
وأستلم المئات من ابناء قامشلو مع ذوي المناضل شاه قامشلو جثمان المناضل شاه من دار الشعب بحي العنترية التي زينت نعش المناضل باعلام وحدات حماية الشعب وصور المناضل شاه بالاضافة الى أكليل من الورود، وتوجه المشيعون الى مقبرة الشهيد دليل ساروخان بموكب مهيب ضم العشرات من السيارات.
وبعد الوصول الى المقبرة حمل رفاق المناضل جثمانه على الاكتاف مارين وسط جموع المشيعون والتوجه صوب منصة التشييع للبدء بمراسم التشييع التي بدأت بالوقوف دقيقة صمت، بعدها قدم مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة عرضا عسكريا مهيبا تخللتها اطلاق 21 رصاصة تمجيدا لعظمة الشهيد.
وبعدها القيت العديد من الكلمات منها كلمة مؤسسة عوائل الشهداء التي القيت من قبل عيدا خليل التي أشارت الى مناقب الشهادة والشهداء في بناء أمة ديمقراطية ينعم فيها الجميع بالديمقراطية وحرية الرأي.
وتلى ذلك كلمة القيادي في وحدات حماية الشعب آلة روجهلات الذي أشار الى ان ضرورة الوحدة وتوحيد الكلمة والرأي وخصوصا مع اعلان النظام الفدرالي في روج افا وشمال كردستان لافتا الى ضرورة العمل الجاد في سبيل تحقيق المزيد من الانتصارات والمكتسبات التي لولا التضحيات العظيمة للشهداء لما تمكنا اليوم العمل وادارة مناطقنا ذاتيا.
وعاهد القيادي آلة روجهلات بالانتقام لكافة المناضلين من المرتزقة ومن يدعمها.
وكلمة اتحاد علماء المسلمين التي القاها علي رسول الذي ركز في كلمته الى ان المرتزقة ومن يقف وراءها ويدعهما يدعون الاسلام وبان الله ينصرهم ولكننا نقول لهم كاتحاد علماء المسلمين ان هذا الاسلام التي تدعونه اسلام باطل وانه بعون الله وفكر القائد النيرة الساعية الى تحرير الشعوب من ظلمها واضطهادها انتصرت وانتجت ثمارها مع اعلان النظام الفدرالي التي يشاركها فيها كافة ابناء المجتمع فيها.
وبعد الانتهاء من الكلمات تم الاعلان عن سجل مناضلين اخرين فقدا حياتهما في منطقة شدادي وهم كلا من” مظلوم قامشلو الاسم الحقيقي يوسف حسن، برخدان قامشلو الاسم الحقيقي مسعود سعيد اللذان فقدا حياتهم في 14من شهر أذار/مارس.
وبعدها دعي ذوي المناضلين لاستلام وثائق الشهادة المناضلين.
والقى كلا من عمر أومري كلمة باسم عائلة المناضل مظلوم قامشلو، ظاهر علي باسم عائلة المناضلة شاه قامشلو وكلمة باسم عائلة المناضل برخدان قامشلو القيت من قبل نجاح سلمان حيث أكدت الكلمات الى ان روج افا تمر بمرحلة حساسة والتي يتطلب من الجميع العمل من اجل انتصار الثورة وتحقيق المكاسب التي تخدم كافة ابناء المجتمع ولذا بادر الجميع الى التطوع في خدمة بناء الوطن.
وركزت اكلمات الى انهم لم يندموا في التحاق ابنائهم لصفوف وحدات الحماية لانهم كانوا ومازالوا على قناعة تامة الى ان بناء الوطن والمجتمع هي مسؤولية الجميع.
وانتهى المراسم بحمل رفاق المناضل شاه جثمانه على الاكتاف الى مثواه الاخير حيث وريئ الثرى وسط الشعارات التي تمجد الشهداء وعظمتهم.
د.س ك 
ANK24 YPJ YPG YPS YDG-K HPG PKK PDK

لاتنسى اشتراك بالقناتنا على اليوتيوب